A la Une

La Chine se penche sur la 6G après avoir déployé la 5G

وزارة التعليم العالي تعلن عن برنامج التكوين الإقامي بالخارج للسنة الجامعية 2019ـ2020



 أفرجت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن شروط البرنامج التكوين الإقامي بالخارج للسنة الجامعية 2019ـ2020، الذي يخص الطلبة غير الأجراء الذين يحضرون أطروحة الدكتوراه، ويفتح مجال الترشيحات للقبول في إطار البرنامج الوطني الاستثنائي.

وسيلزم الطلبة غير الأجراء الذين يحضرون أطروحة الدكتوراه والمستفيدون من برنامج التكوين الإقامي بالخارج للسنة الجامعية 2019ـ2020، بإتقان لغتين أجنبيتين على الأقل إنجليزية وفرنسية. ويلتزم طلبة الدكتوراه عند الانتهاء من التكوين بتقديم تقرير حول الأعمال المنجزة، وكذا مناقشة أطروحتهم بالجزائر خلال الـ 10 أشهر الموالية لتاريخ نهاية التكوين على الأكثر، مع إلزامية التواجد بالبلد المستقبل خلال الفترة القانونية للتكوين الإقامي، وفي حالة التغيب فهم ملزمون بتبرير هذا الغياب للهيئة المرسلة والمؤسسة الأصلية.

وفي مراسلة من مديرية التعاون والتبادل بين الجامعات، حاملة لرقم 321 لرؤساء الندوات الجهوية لجامعات الوسط والشرق والغرب من أجل الشروع في تنفيذ البرنامج والذي يخص طلبة الدكتوراه الذين تتوفر فيهم شروط القبول في برنامج التكوين الإقامي بالخارج من أجل تقديم ترشحاتهم لدى المؤسسة الأصلية، حيث تم تحديد فترة من 16 إلى 17 جوان 2019 لإيداع طلبات الترشح على مستوى المؤسسات الجامعية، وفترة من 18 إلى 20 جوان 2019 لدراسة طلبات الترشح على مستوى المؤسسات الجامعية.

وحسب المراسلة فسيتم تحديد تواريخ التقييمات العلمية لملفات الترشح من قبل لجنة الخبراء العلميين لاحقا، فيما سيتم التكفل بمواعيد التأشيرة بالنسبة للطلبة المقبولين في التكوين الإقامي بفرنسا من طرف وزارةالتعليم العالي والبحث العلمي، ولن يتم التدخل بالنسبة للمرشحين الذين أخذوا المواعيد بأنفسهم. وشدّدت المراسلة على أنه يجب إرسال الملفات الكاملة للمترشحين والمستوفية لجميع شروط التأهيل والمقاييس القانونية للقبول في برنامج التكوين الإقامي بالخارج إلى مديرية التعاون والتبادل ما بين الجامعات يوم 3 جيويلة 2019 كآخر أجل، ويشترط تقديم شهادة عدم الاستفادة من منحة دراسية بالخارج لمدة تساوي أو تفوق 6 أشهر تسلم من قبل المؤسسات الجامعية التي ينتمي لها المرشح.

وبخصوص الوثائق المتعلقة بالاستقبال في مؤسسة جامعية أو للبحث بالخارج، فإن طلبة الدكتوراه المرشحين للتكوين الإقامي بفرنسا أو بلجيكا مدعوون بمجرد انطلاق هذا البرنامج لطلب اتفاقية الاستقبال من الهيئة المستقبلة، ويذكر أن هذه الوثيقة مطلوبة من قبل الجانبين الفرنسي والبلجيكي، وهي ضرورية لتكوين ملف طلب التأشيرة. وتضمنت التعليمة أنه يجب على كل مؤسسة إرسال محضر اجتماع المجلس العلمي للمؤسسة موقع من قبل رئيس المجلس العلمي ورئيس المؤسسة، مع إبراز القائمة الكاملة للمرشحين الذين تقدموا للتكوين الإقامي بالخارج في إطار هذا البرنامج، إلى جانب قائمة المترشحين المنتقين والمرتبين حسب الأولوية، وكذا القائمة الكاملة للمرشحين غير المقبولين مصحوبة بمبررات الرفض.

Commentaires