قرصنة ضخمة لحسابات تويتر لشخصيات بارزة



تعرّضت شخصيات بارزة في الولايات المتحدة لعملية قرصنة ضخمة لحساباتهم على موقع التدوين المصغر تويتر, عصر الأربعاء. وقد تمكّن المقرصنون خلال هذه العملية من نشر إعلانات تدعو متابعي هذه الحسابات لإرسال مبالغ بعملة "بيتكوين" الرقمية مع وعد بمضاعفتها.

وكان من ضمن ضحايا العملية كل من حساب المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت بيل غيتس، وحساب رئيس شركة أمازون جيف بيزوس، والمرشح الديموقراطي إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن والرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ورئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرغ، إضافة إلى كبريات الشركات الأميركية مثل آبل وأوبر لكن ما لبث أصحاب الحسابات المستهدفة بعملية القرصنة أن حذفوا التغريدات المزوّرة.


وأمهل بعض هذه التغريدات المزوّرة، كلّ متابع لهذه الحسابات 30 دقيقة لكي يرسل إلى عنوان محدّد مبلغاً بعملة البيتكوين ليحصل مقابلها على ضعف هذا المبلغ.

وجاء في التغريدة المزوّرة التي نشرت على حساب إيلون ماسك، رئيس شركة تيسلا، "أربعاء سعيد! سأقدّم بيتكوين إلى كلّ متابعيّ. سأضاعف كلّ المبالغ التي يتم إرسالها على عنوان البيتكوين الموجود في الأسفل".


وسارع كاميرون وينكليفوس، الشريك المؤسس في شركة "جيميني" للتبادلات بالعملات الرقمية، إلى التحذير من عملية القرصنة هذه. وقال في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر "هذه عملية احتيال، لا تشتركوا فيها!".

Publier un commentaire

0 Commentaires